مؤلفات عبد القادر قباني وإصدارات المطبعة الفنية

ألّف الشيخ القبّاني عدة كتب تربوية تراعي حاجة النشىء إلى كتب ومناهج حديثة ومتطورة ومنها:

 

كتاب الهجاء لتعليم الأطفال

بعد تأسيس جمعية المقاصد الخيرية  لمدارس للإناث والذكور وإنعدام الكتب المناسبة. قامت محاولات للتأليف لم تكن بالمستوى الطموح الذي أراده الشيخ عبد القادر. فقام بتأليف كتاب سماه " كتاب الهجاء لتعليم الأطفال " طبع عام 1879م. يتضمن الكتاب أدعية دينية ومعلومات جغرافية وتاريخية ومبادئ في الحساب والنحو والصرف والآداب العامة والسلوك. والهجاء من حرفين وثلاثة وأربعة. كما يتضمن الكتاب جزء خاص عن النساء وفائدة تعليم البنات وشدد على أهمية دور المرأة في المجتمع  كأم ومربية وزوجة. وهذا بالطبع يتماشى مع نظرته الشاملة لتطوير المجتمع إذ كان ضمن من سعى مع أعضاء جمعية المقاصد الى إنشاء مدرستين للبنات قبل مدارس الذكور.

 

وقد ختم القبّاني كتابه كما يلي:

"إعلم أيها القارئ أن تقدم الوطن لا يكون إلا بنبذ الغرض الذاتي وحب الخير لأهله فإذا وفقت لأن تكون ذا نفوذ في وطنك فاحرص على ترقية حب من يخدم الوطن بالأمانة والصدق وانبذ احترام من لا يحترم المصالح العمومية واذا جعلت مصدراً لخدمة الوطن فاقنع بما يوجب حمدك ولا يغرك المال فإن العدل من أعظم ما يحمد عليه البشر."

 

ويمكن القول بأن كتاب القبّاني هو من أوائل الكتب التي وضعت للأطفال، وذلك قبل سلسلة مدارج القراءة التي ألّفها جرجس همام الشويري وطبعت إبتداء من سنة 1881م. وقد ألّف القبّاني كتب أخرى منها كتاب المبادئ الذي صدرت طبعته السابعة عام 1888.[4]

كتاب الهجاء لتعليم الأطفال تأليف الشيخ عبد الفادر قياني

قباني ع. كتاب الهجاء لتعليم الأطفال

بيروت: مطبعة جمعية الفنون، 1878
مجموعة الشيخ عبد القادر القباني
دائرة الأرشيف والمجموعات الخاصة، مكتبات الجامعة الأميركية في بيروت

وقد وصفت المقتطف الكتاب كما يلي:

 

"هذا الكتاب المستطاب لتمرين الأطفال حضرة الوجه الفاضل عزتلو السيد عبد القادر أفندي قبّاني صاحب ثمرات الفنون وضمنه فصولا شائقة تفيد الطلبة في الحال والمآل وما قاله في ختامه وأجاد "وأعلم أيها الغلام النجيب ان تقدّم الأوطان لا يكون الا بنبذ الأغراض الذاتية والعدل في الأمور الشخصية وحب الخير للعموم فإذا وفقت أن تكون ذا نفوذ في وطنك فأحرص على حب من يخدم ترقي الوطن بالصدق والأمانة وأهجر من لا يحترم المصالح العمومية وإذا جعلت مأمورا لخدمة الوطن فاقنع بما يتوجب حمدك في غيبتك ولا يغرك المال فإن الحمد والذكر الحسن والسيرة الصالحة من أعظم المواهب التي تنالها البشر وإجتهد ان يكون لك اثر تذكر لأجله بالخير من يعدك" ولكثرة شيوع هذا الكتاب وإعتماد المدارس عليه قد طبع طبعة سابعة ولا نعلم كتابا غيره طبع سبع مرات باللغة العربية في هذا العصر الا بعض كتب التعليم مثل فصل الخطاب."[5]

كتاب المبادي

كتاب المبادي

المقتطف، السنة الثالثة عشر، 1888-1889
ص 718-719

American University of Beirut / University Libraries / Bliss Street / P.O.Box 11-0236 / Riyad El-Solh, Beirut 11072020 Lebanon / ulcontactus@aub.edu.lb