الشيخ عبد القادر قباني.... سيرة مدينة في حياة رجل 1848-1935 > الصحافي / المفكر/ الكاتب > ثمرات الفنون 1875-1908

هي من أوائل الجرائد في بيروت. ويصف الكونت فيليب دي طرزي في كتابه تاريخ الصحافة العربية جريدة "ثمرات الفنون" أنها صحيفة أسبوعية سياسية علمية أدبية أنشاتها "جمعية الفنون" سنة 1875 وكانت الجمعية مؤلفة من بعض أعيان بيروت برئاسة الحاج السيد عبد الفتّاح حماده. وقد فوضت إدارتها لصاحب إمتيازها السيد عبد القادر القباني أحد أعضاء الجمعية المذكورة. وتعد ثمرات الفنون الجريدة العربية المساهمة الأولى. ولكن الجمعية ما لبثت أن تخلت عنها وانتقل إسم الجريدة ومطبعتها إلى صاحب الإمتياز الذي جعل هدفه خدمة الوطن وأبنائه من خلال الجريدة.

 

وكان صدور أول عدد من "ثمرات الفنون" في 20 نيسان 1875م فتولى كتابتها رهط من المحررين والمترجمين وهم: الشيخ يوسف الأسير الأزهري والشيخ إبراهيم الأحدب وإسماعيل ذهني بك وسامي قصيري وإسكندر بن فرج الله طراد والشيخ أحمد طبارة وغيرهم.

ثمرات الفنون

ثمرات الفنون

تأسست عام 1875

أما المواضيع التي كانت تعالجها ثمرات الفنون: فهي سياسية، إجتماعية، إقتصادية، علمية، حضارية ودينية.

 

في البدء تولى الشيخ القباني إدارة الجريدة شخصياً بما في ذلك رئاسة التحرير والإدارة المالية والمراسلات الخارجية والإشراف على عمليات التصحيح، التدقيق والطبع. إلا أنه وبعد تعيينه رئيساً لبلدية بيروت عام 1897م عهد بكل هذه المسؤليات إلى الشيخ أحمد حسن طبارة. وكانت الجريدة تطبع بمطبعتها الخاصة ثم أصبحت تطبع في المطبعة الأهلية.

عبد القادر القباني في شبابه عند تأسيس ثمرات الفنون حوالي سنة 1875

عبد القادر القباني عند تأسيس صحيفة ثمرات الفنون

طرزي، ف. تاريخ الصحافة العربية
الجزء الثاني، ص 26
1933-1913

ولم تكن ثمرات الفنون يوماً جريدة بيروتية أو لبنانية فحسب بل توسعت لتكون جريدة العالم العربي. ويبدو هذا جلياً من خلال الحرص الدائم على أن يكون لها مندوبون ووكلاء في مختلف أقطار السلطنة، فكان المندوبون موزعين في مختلف المدن العربية من بغداد إلى الجزائر.
Artoghrol 1890

الباخرة الحربية العثمانية "أرطغرل" التي غرقت في بحر اليابان  وإفتتح الشيخ القياني إكتتابا  لاعانة عائلات غرقى الباخرة
سبتمبر سنة 1890م

وبالرغم مما أحرزته هذه الجريدة من المكانة بخطها الوطني ودّعت عالم الصحافة يوم الإثنين 2 تشرين الثاني 1908 بعد 34 عاماً على إنشائها.
Hijazi Train, early 20th C

مشروع سكة الحديد الحجازية  الذي إفتتح الشيخ القياني إكتتابا له

مكتبة الكونجرس، واشنطن، الولايات المتحدة الأميركية

 

دأبت جريدة ثمرات الفنون منذ إنشائها على خدمة مصالح البلاد عامة، فكان القبّاني يود أن يقدّم شيئا مفيدا للمجتمع أسوة بالكثير من أبناء الوطن الذين سبقوه في مضمار الصحافة. لذلك كان يسعى الى عدم التفرقة، واللحمة والتآلف بين الجميع. فيذكر في إفتتاحية العدد الأول بأنّ هدفه "الدعوة الى ما يوجب الإئتلاف والإعراض عن ما يدعو لللإختلاف.

 

وكثيرا ما إفتتح الإكتتابات في صفحات جريدته في سبيل الإعانات الخيرية والوطنية، وأهمها إكتتابان أحدهما لإعانة عائلات غرقى الباخرة العثمانية "أرطغرل" التي غرقت في مياه اليابان سنة 1890م.

مطبعة قديمة مشابهة لمطبعة ثمرات الفنون، 1917

مطبعة قديمة مشابهة لمطبعة ثمرات الفنون، 1917

مكتبة الكونجرس، واشنطن، الولايات المتحدة الأميركية

أما الإكتتاب الآخر فكان لمشروع السكة الحديد الحجازية التي تربط الشام بالحجاز وتسهل السفر على الحجاج وتأتي الدولة بالفوائد المادية والمعنوية. وبدأ العمل في السكة سنة 1900م وعملت بين الأعوام 1908م وتوقفت خلال الحرب العالمية الأولى سنة 1917م بسبب قصفها من قبل الحلفاء.
                                ركاب قطارالحجاز ينطلقون من دمشق إلى المدينة المنورة

ركاب قطارالحجاز ينطلقون من دمشق إلى المدينة المنورة

مكتبة الكونجرس، واشنطن، الولايات المتحدة الأميركية

American University of Beirut / University Libraries / Bliss Street / P.O.Box 11-0236 / Riyad El-Solh, Beirut 11072020 Lebanon / ulcontactus@aub.edu.lb