بدأت رحلت دائرة الأرشيف والمجموعات الخاصة للحصول على هذه المجموعة منذ حوالي خمس سنوات خلال افتتاح معرض نادي الرئيس، الذي أعدته رئيسة النادي، الراحلة الدكتورة منى خلف عن الطلاب الدوليين في الجامعة الأمريكية في بيروت.

 كانت السيدة منى نجار حلبي، ابنة أنيسة روضة، بين المدعوين. توجهنا إليها وسألناها التبرع بمجموعة أنيسة روضة لأرشيف الجامعة الأميركية في بيروت. كانت ردها إيجابيا، لكنها أضافت أنها بحاجة إلى المجموعة حتى تنهي نشر كتاب عن والدتها التي كانت أنيسة بدأت كتابته قبيل وفاتها ووعدتها منى بإكماله.

تواصلنا مع منى عدة مرات لكنها أوضحت لي أنها تواجه مشاكل في العثور على منقح مناسب. بقينا على اتصال حتى أخبرتني ذات يوم أنها قابلت أماني بعيني، المهتمة بأنيسة وترغب في الإشتراك في إكمال الكتاب. كما ذكرت لي السيد وسام برباري الذي كان يساعدها في تصميم الكتاب.

بحلول كانون الأول (ديسمبر) 2021 ، تلقينا مجموعة صغيرة مختارة من الأوراق لعرضها في معرضنا "قصص نساء من الأرشيف" وقد لاقت إعجابا من الزوار والطلاب.

ماذا يحتوي المعرض الإفتراضي لمجموعة أنيسة روضة نجار؟

- وثائق عن حياة أنيسة روضة الأكاديمية في الأهلية والكلية الأمريكية والجامعة الأميركية في بيروت.

- حياتها المهنية في العراق كمعلمة ومديرة مدرسة.

- الجمعيات التي أسستها أو ساعدت في تأسيسها.

- مقالات وعناوين متنوعة كتبتها أو ألقتها في مناسبات.

- بعض مقالات أو خطابات بقلم أنيسة كتبتها أو ألقتها بمناسبات مختلفة.

- صورها مع قادة بارزة.

- مجموعة مختارة من الجوائز التي حصلت عليها.

ماذا يميز هذه المجموعة؟

- ثراء المجموعة بتنوع الموضوعات التي تغطيها مثل العمل الاجتماعي، النسوية، التعليم، الزراعة، الاقتصاد، والحرب الأهلية، وغيرها.

- تغطي المجموعة مدة زمنية طويلة حوالي القرن.

- تصور المجموعة السمات الخاصة للسيدة أنيسة، ويمكننا القول إنها أصغر فتاة / امرأة على الإطلاق تؤسس جمعية خيرية وهي في سن الثامنة، ويظهر تفاني الست أنيسة الطويل في العمل الاجتماعي، وجهودها الدؤوبة المستمرة لبدء مشاريع جديدة. ظهرت هذه السمات في فترة المراهقة وهناك عدة شهادات من معلميها في الأهلية. فقد توقعت إحداها أنها ستكون رائدة في الحركة النسوية العربية، ورأت أخرى إمكاناتها في إنشاء مؤسسة اقتصادية، والعديد من السمات النموذجية الأخرى، لكن الجميع أشادوا بأخلاقها الرفيعة وتفانيها في العمل الاجتماعي.

- بالإضافة لما تقدم، تميزت أنيسة بطموح غير محدود ظهر جلياً في جمعية الرعاية القروية التي قادتها لسنوات طويلة.

هذه لمحة عن مجموعة أنيسة روضة نجار وكما يقولون قمة جبل الجليد، لا يزال أمامنا الكثير لنفعله، كل ما تمكنا الى الآن هو الفرز الأولي، وينتظرنا الكثير من العمل الشاق، قبل أن يصبح باحثونا قادرين على الوصول إلى هذه المجموعة النادرة بسهولة.

Exhibit Curator: Samar Mikati.

Acknowledgments: Many thanks go to Shaden Dada for her support in content development, and to Sara Jawad for her design and technical support.

American University of Beirut / University Libraries / Bliss Street / P.O.Box 11-0236 / Riyad El-Solh, Beirut 11072020 Lebanon / ulcontactus@aub.edu.lb